• الرئيسيه

قسم الإطفاء التابع لبلدية نابلس يختتم دورة تدريبية بإشراف مدربين ألمان

16-4-2019

 

اختتم قسم الإطفاء التابع لبلدية نابلس يوم أمس دروة تدريبية لمنتسبيه ومتطوعيه، نظمت في مقرّه بإشراف مدربين من قسم الإطفاء التابع لبلدية نورمبيرج الألمانية، والتي تربطها بنابلس علاقات صداقة وتعاون مشترك. وتندرج هذه الدورة ضمن جهود بلدية نابلس لرفع كفاءة وجهوزية منتسبي ومتطوعي قسم الإطفاء التابع لها، ورفده بأحدث المعدات والخبرات في مجال إطفاء الحرائق، وإنتشال المصابينفي حوادث الطرق.
واشتمل البرنامج التدريبي على تمرين مشترك يحاكي حادث اصطدام مركبة، يعلق بداخلها مصابين بجروح خطيرة، تمّ خلاله استخدام مقصات هيدروليكية، ومعدات حديثة لإخلاء المصابين في حوادث السير بوقت قياسي.
وقدم المدربون الألمان شرحا وافيا حول استخدام سيارتا إلإطفاء والمعدات التي تبرع بها قسم الإطفاء في مدينة نورمبيرج لنظيره في نابلس نهاية العام الماضي، حيث اشتملت المعدات على مولدات كهربائية، ومقصات هيدروليكية وأخرى تعمل على الديزل، إضافة إلى ملابس وخوذ واقية لرجال الإطفاء ومعدات إنقاذ يدوية وغيرها من المعدات
وخلال تكريم المدربين الألمان، عبّر المهندس عدلي رفعت يعيش، رئيس بلدية نابلس، عن فخره بمستوى كفاءة منتسبي ومتطوعي قسم الإطفاء التابع لبلدية نابلس، وشدّد على أن هذه الدورة التدريبية ستسهم في رفع مستوى جهوزيتهم للتعامل مع مختلف الحوادث والحالات الطارئة. وأثنى المهندس يعيش على علاقات التعاون الهامة التي تربط مدينتي نابلس ونورمبيرج، والتي تمخضت عن عدد من المشاريع والمبادرات الهامة التي نفذت في نابلس خلال الفترة الماضية مثل مشروع محطة الطاقة الكهربائية في محطة التنقية الغربية، وتبرع المدينة الألمانية بأربع شاحنات لجمع النفايات، إضافة إلى تبرعها بسيارتا إطفاء بكامل معداتهما
بدوره، شكر السيد رامز الدلع، مدير قسم الإطفاء، المدربين الألمان على وقتهم ومجهودهم، ونوه إلى أن قسم الإطفاء التابع لبلدية نابلس مجهّز بأحدث المعدات والآليات للتعامل مع الحوادث والكوارث بمختلف أنواعها. وأضاف الدلع أن منتسبي قسم الإطفاء يتمتعون بخبرات واسعة في مجال عملهم تضاهي الخبرات العالمية. وعبّر الدلع عن شكره وتقديره العميقين لزملاءه في قسم الإطفاء بمدينة نورمبيرج، والذين قدموا لنظرائهم في نابلس خلاصة خبراتهم في مجالي الإنقاذ وإخلاء المصابين. وتوجه الدلع في الختام بالشكر الجزيل للسيد رامي المصري، منسق علاقات التعاون بين المدينتين، على الجهود التي يبذلها في سبيل تعزيز التعاون بينهما
جدير بالذكر أن مدينتي نورمبيرج ونابلس ترتبطان باتفاقية صداقة وتعاون مشترك منذ العام 2015، أفضت تنفيذ عدد من المبادرات والمشاريع المشتركة في بعض المجالات، خاصة الطاقة والصحة والبيئة والتبادل الثقافي.