• الرئيسيه

.بمشاركة خبراء ألمان، بلدية نابلس والوكالة الألمانية للتعاون الدولي تنظمان ورشة عمل حول توليد الطاقة الكهربائية من الخلايا الشمسية

10/7/2017

افتتح رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش اليوم الاثنين ورشة عمل متخصصة في مجال توليد الطاقة الكهربائية من خلال الخلايا الشمسية، بالتعاون والتنسيق مع برنامج إصلاح الحكم المحلي/ GIZ ، وشارك بالورشة التي تستمر لمدة يومين في قاعة فندق الاجنحة الملكية، عدد من الخبراء والفنيين الألمان من مدينة نورنبرغ، ورؤساء وممثلي عدد من البلديات من مختلف المحافظات، بالإضافة إلى مجموعة من الشركات المتخصصة في مجال توليد الطاقة الكهربائية. ورحب المهندس يعيش في بداية الورشة بالحضور والضيوف، وشكر الوكالة الالمانية للتعاون الدولي وبلدية نورنبرغ على تعاونهم وما يقدمونه من خبرات وبناء قدرات لبلدية نابلس وغيرها من البلديات الفلسطينية. وقال أن بلدية نابلس تولي أهمية خاصة لمشاريع توليد الطاقة البديلة نظرا للتوجه العالمي نحوها وبسبب اهميتها الخاصة في فلسطين بسبب الاحتلال وعدم وجود موارد طبيعية.

واضاف ان اهمية هذه المشاريع تنبع من كونها تساهم في التحرر الاقتصادي وبناء اقتصاد فلسطيني مستقل عن الاحتلال. واشار الى ان بلدية نابلس تسعى لاحداث ثورة حقيقية في مجال الطاقة البديلة، لافتا الى إطلاق مشروع توليد الكهرباء من غاز الميثان في محطة التنقية الغربية قبل عدة ايام. وقال ان هناك دراسة لافكار ومشاريع لتوليد الطاقة والاستفادة من النفايات الصلبة في هذا المجال، وفي نفس الاطار يندرج موضوع هذه الورشة للاستفادة من الطاقة الشمسية.

من جانبه، شكر جهاد الشخشير من برنامج إصلاح الحكم المحلي / GIZ، بلدية نابلس على تعاونها لعقد هذه الورشة الهامة. وتحدث عن مشاريع البرنامج لتحسين قدرات البلديات والهيئات المحلية الفلسطينية، مبينا ان GIZ بدأت منذ العام 2008 بمشروع منصة تبادل الخبرات بين الهيئات المحلية في مختلف مجالات العمل البلدي وذلك بالتعاون مع اتحاد البلديات، بهدف تبادل الخبرات بين الهيئات المحلية واوضح ان الهدف من هذا المشروع هو تشجيع تبادل الخبرات ونقل تجارب ناجحة من بلدية لاخرى. واضاف ان هذا المشروع يعمل الان من خلال اربع منصات، هي: منصة المهندسين، منصة مدراء البلديات، منصة المدراء الماليين، ومنصة المخططين.. وأشار إلى أنّ GIZ تعمل مع وكالة خدمات المجالس البلدية في عالم واحد EG/SKEW الألمانية لإنشاء ودعم شراكات بلدية وتعاون مشترك بين البلديات الالمانية والفلسطينية، وذلك بتفويض من الوزارة الاتحادية للتعاون الإقتصادي والتنمية (BMZ) كالشراكة التي تربط بلدية نابلس وبلدية نورنبرغ، كما وتسعى GIZ إلى تعميم الفائدة لبلديات ومؤسسات فلسطينية أخرى تنضمّ إلى أنشطة الشراكات الألمانية الفلسطينية الحالية حتى وإن لم تربطها علاقات تعاون مباشرة مع بلديات ألمانية، وذلك من خلال منصة تبادل الخبرات بين الهيئات المحلية، كما وأكد على أن ورشة اليوم نجحت في توظيف العلاقات البلدية الدولية لتبادل الخبرات وتعميم الفائدة على المستوى المحلي.

بدوره، تحدث دانييل نفيغيل من العلاقات الدولية في بلدية نورنبرغ عن علاقة التعاون مع بلدية نابلس والتي بدأت قبل عشر سنوات لكنها تعززت قبل سنتين بتوقيع اتفاقية تفاهم بين البلديتين. وأعرب عن سعادته بهذه العلاقة التي أثبتت نجاحها ونجاعة مشاريعها التي تم البدء بتنفيذها على ارض الواقع مباشرة بعد توقيع الاتفاقية. وأوضح أن اتفاقية التعاون تتمحور حول تبادل الخبرات ودعم مدينة نابلس في عدد من القضايا الهامة منها: الطاقة البديلة، ومحطات التنقية، وإدارة النفايات الصلبة.

وقام الخبير الألماني السيد كلاوس ريشتر بتقديم عرض عن أهمية استخدام الطاقة الشمسية ومزايا استخدامها بما يحقق التنمية الاقتصادية المستدامة في فلسطين، وشرح محاور فنية هامّة لأنظمة خلايا الطاقة الشمسية ومنهجيات توليدها.