مشاريع صرف صحي بهدف تطوير الشبكة بما يتناسب مع الزيادة في عدد السكان

17-2-2019

تعمل بلدية نابلس على مدار الساعة على تنفيذ مشاريع حيوية تعنى بتطوير شبكة الصرف الصحي في مناطق مختلفة في المدينة من خلال دائرة المياه والصرف الصحي. وذلك ضمن خطة بلدية نابلس لتنفيذ مشاريع تلبي الحاجة المتزايدة لتطوير هذه الخدمة نتيجة الزيادة الطبيعية في عدد المباني وبالتالي عدد السكان القاطنين في هذه المناطق.

واوضح السيد بشار النجار مدير مشاريع المياه والصرف الصحي انه تم مؤخراً المباشرة بمشروعين، احدهما تنفذه بلدية نابلس في منطقة شارع تل قرب مسجد النور، ومشروع صرف صحي جديد يتم تنفيذه بالشراكة مع السكان في منطقة المساكن الشعبية الشرقية حي الطيرة بطول اجمالي 570 متر، ويستمر العمل في المشروعين لمدة ما يقارب شهر.

وبدوره تقدم المواطن ساهر حبيشة بالشكر لبلدية نابلس عبر منشورعلى صفحة التواصل الاجتماعي التابعة لبلدية نابلس ( الفيسبوك ) قائلا " نحن أهالي منطقة شارع النور نشكر بلدية نابلس نابلس على تجاوبها مع طلبنا بتغيير شبكة الصرف الصحي الموجودة لتتناسب مع ازدياد عدد السكان في المنطقة، علما انه تم التواصل سابقاً مع قسم العلاقات العامة في بلدية نابلس وتم متابعة الموضوع من طرفهم وبدأ التنفيذ على ارض الواقع ".

واوضحت الانسة رجاء الطاهر مسؤولة العلاقات العامة في بلدية نابلس ان هذه المشاريع تأتي ضمن سياسة التواصل مع جمهور المواطنين والتعرف على مشاكلهم، وتحويلها للاقسام ذات العلاقة الذين يقومون بدورهم بمتابعتها وحلها بشكل فوري، او تحويلها الى مشاريع مستقبلية كما في الحالتين المذكورتين.

يـذكر ان مـدينة نابلس مؤهـلة في خدمـة الصـرف الصحي بنـسبة 97%  وتعـتبر الاعلـى على مستوى محافظات الوطن. 

البدء بمشروع "شريان الحياة" لتأمين مياه نابلس للسنوات العشر القادمة

13-2-2019

بدأت دائرة المياه والصرف الصحي في بلدية نابلس بالخطوات العملية لتنفيذ مشروع الخط الناقل للمياه الممتد من بئر الباذان بالاتجاه مضخة المساكن "شريان الحياة"، بطول 5600 متر ، وقطر 20 أنش.

ويعتبر هذا المشروع من أهم المشاريع الاستراتيجية التي تنفذها بلدية نابلس، والذي سيعمل على تأمين المياه للسنوات العشر القادمة ، ويسهم المشروع في توفير كميات كبيرة من مياه الشرب لكافة مناطق نابلس والمخيمات والقرى المجاورة التابعة للمدينة.

علما ان المشروع ممول من ميزانية البلدية، بالاضافة الى توفير جزء من مواسير المشروع من سلطة المياه الفلسطينية، و مساهمة من صندوق تطوير واقراض البلديات في ميزانية المشروع.

التحضيرات جارية لإطلاق إصدارات توثيق تاريخ بلدية نابلس على مدار مائة وخمسين عاما

الأحد: 10/2/2019

عقد في بلدية نابلس يوم أمس اجتماعا مع عدد من أعضاء اللجنة العلمية لإصدارات 150 عام بهدف بحث تفاصيل المؤتمر العلمي لإطلاق مجموعة من الأبحاث التي تؤرخ وتوثق تاريخ بلدية نابلس.

وبحضور رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش، شارك في هذا الاجتماع كل من الدكتور أمين أبو بكر، رئيس اللجنة العلمية، والدكتور جوني منصور، الباحث والمحاضر من مدينة حيفا، والأستاذ خالد الزواوي، رئيس اللجنة التحضيرية والسيدة رجاء الطاهر مقررة اللجنة التحضيرية.

وتداول الحضور عدد من القضايا المتعلقة بمجموعة الأبحاث التي قدمها عدد من الباحثين والدارسين في هذا المجال والتي تضمنت محاور تتعلق بدور البلدية في التطور العمراني والثقافي والاقتصادي والسياسي والقانوني والنضالي وتاريخ علاقة البلدية مع المجتمع الدولي على مدار مائة وخمسون عام. وستقوم اللجنة العلمية في اجتماع منفصل سيعقد قريبا بإجراء تقييم شامل لكافة الأبحاث المقدمة من أجل عرضها في المؤتمر العلمي القادم ضمن الاحتفالية المركزية المتوقع إقامتها خلال شهر نيسان القادم.

وأشار يعيش أن هذا المشروع لن يقتصر على الأبحاث التي تم استلامها حاليا، وإنما اعتبر هذا المشروع مستمر حتى يتم توثيق هذه المؤسسة التاريخية وكذلك مدينة نابلس في كافة جوانبها، وبذلك دعا يعيش كافة الباحثين والدارسين لتقديم مقترحات لأبحاث ذات العلاقة، مرحبا بأية أفكار لمواضيع جديدة لتضمينها وتوثيقها ضمن إصدارات بلدية نابلس.

هذا وتقوم بلدية نابلس حاليا بالتحضير للاحتفال بمرور 150 عام على تأسيسها، والتي تتضمن العديد من الندوات والاحتفالات والمعارض التي تستهدف كافة فئات المجتمع.

رئيس بلدية نابلس يكرم الطالبة مي شكوكاني ابنة الموظف في بلدية نابلس زياد شكوكاني لتفوقها في اطروحة الماجستير

7-2-2019

الاعاقة لا تلغي الطموح

كرم المهندس عدلي رفعت يعيش رئيس بلدية نابلس الطالبة مي زياد شكوكاني لتفوقها في اطروحتها " مدى رضا ذوي الإعاقة عن الإعفاءات الضريبية المقدَّمة لهم"، بحضور والديها، والانسة رجاء الطاهر مديرة العلاقات العامة والمهندسة رانية دولة مهندسة الطرق والمرور، والسيد موسى الطنبور مدير مكتب الرئيس وعلاء الجيطان منسق العلاقات العامة.

وأعرب يعيش عن سعادته وفخره بتميز الطالبة مي، مؤكداً ان تحقيق هذا التميز- رغم الاعاقة- كان بالجد والمثابرة والاصرار نحو تحقيق هذا الهدف السامي، ووجه يعيش تحيه للطالبة مي وقدم شكره لوالدها الموظف في دائرة الهندسة في بلدية نابلس ولوالدتها على رعايتهما وجهودهما لحصول مي على هذا الانجاز.

واعربت مي عن سعادتها بهذه اللفتة الكريمة مقدمة شكرها لرئيس البلدية، مشيرة الى ان هذه المبادرة ستدفعها الى الامام بمزيد من المثابرة نحو تحقيق اهدافها وخدمة وطنها ومدينتها، كما عبرت عن فخرها ببلدية نابلس التي يعمل بها والدها منذ ما يزيد عن ثلاثين عاما ووفرت له جميع الظروف للمساعدة في رعايتها عبر مسيرة نجاحها.

ويولي قسم العلاقات العامة ضمن توجهه اهتماما كبيراً في تعزيز العلاقات الداخلية بين العاملين بهدف تحفيزهم على العمل وبذل اقصى طاقتهم لتطوير مسيرة هذه المؤسسة العريقة التي يعود تاريخها الى 150 عام مضت.وفي الختام قدم يعيش شهادة تقدير وهدية تذكاية للطالبة مي.

المزيد من المقالات...