نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Clear

8°C

نابلس

Clear

Humidity: 70%

Wind: 16.09 km/h

  • 04 Jan 2019

    Sunny 15°C 7°C

  • 05 Jan 2019

    Mostly Sunny 13°C 8°C

بلدية نابلس تبحث سبل التعاون مع القنصلية الفرنسية

3-12-2019

أعرب المهندس سميح طبيلة عن سعادته بلقاء نائب القنصل الفرنسي السيد ريمي بوليغ، مشيرا إلى عمق العلاقة بين الشعبين الفرنسي والفلسطيني والمواقف الفرنسية الداعمة للقضية الفلسطينية. وعرج طبيلة على علاقة التوامة التي مضى عليها أكثر من عشرين عاما بين بلدية نابلس وليل الفرنسية، والتي أفضت إلى العديد من المشاريع التنموية والتبادلية والثقافية بين الجانبين، أهمها مشروع المخطط الحضري والحفاظ على الارث التاريخي والحضاري للمدينة.

وفي اجتماع منفصل، التقى الوفد الفرنسي أيضا الذي تضمن مسؤولة التعليم واللغة الفرنسية في القنصلية، المهندس محمد الشنار، نائب رئيس البلدية والسيدة سماح الخاروف مقررة اللجنة الثقافية في البلدية، وبحضور السيد أيمن الشكعة، مدير مركز تنمية موارد المجتمع والسيدة رجاء الطاهر مديرة العلاقات العامة والدولية. وقدمت الخاروف ملخصا عن دور بلدية نابلس في تعزيز الجوانب الثقافية في المدينة من خلال المراكز الثقافية الخمس التابعة للبلدية والتي تعد الحاضنات الأساس للحركة الثقافية في المدينة، والتي تقدم برامج ومشاريع متنوعة تستهدف مختلف الفئات المجتمعية. وأضافت الخاروف أن بلدية نابلس تعد من أنشط المؤسسات على مستوى الوطن من حيث العلاقات الدولية خاصة مع المدن التي تربطها علاقة توأمة، وأضافت أن البلدية حاليا تسعى إلى توطيد العلاقة مع مدن عربية منها مدينتي المرسى وتونس، موضحة أن وفدا من بلدية نابلس سيزور مدينة المرسى خلال الشهر الحالي لتوقيع اتفاقية توأمة معها، والعمل جار على توأمة مع العاصمة التونسية خلال العام المقبل. وحول احتياجات مدينة نابلس من المشاريع، أوضحت الخاروف إلى الحاجة الماسة لإقامة قصرا ثقافيا ومتحفا نموجيا، نظرا لأن نابلس تعد مركزا حضاريا وتاريخيا بامتياز.

أما المهندس محمد الشنار، فقد سلط الضوء على أهمية إنشاء حاضنات شبابية شبيهة بتلك الموجودة في مدينة ليل مع التركيز على القطاع التكنولوجي، بهدف استيعاب الأعداد الكبيرة من الخريجين الجامعيين، وتوجيه اهتماماتهم لإنشاء مشاريعهم الخاصة وتحويل توجهاتهم من باحثين عن وظائف إلى أصحاب مشاريع منتجة، لتكون هذه الحاضنات مركزا لريادة الأعمال. وأضاف أن البلدية تعمل حاليا على تنفيذ مشروع المدرسة المهنية في المنطقة الغربية من المدينة بحيث تسهم في توجيه الفئات الشابة إلى أهمية تعلم مهن وحرف أخرى لسد الفجوة في قطاعات مختلفة من المهن والأعمال الحرفية.

وقال السيد ريمي أن الحكومة الفرنسية متمسكة بمواقفها الداعمة تجاه القصية الفلسطينية، واستعداد دولته لتقديم الدعم والتمويل للمشاريع التنموية الفلسطينية من خلال الوكالة الفرنسية للتنمية، موضحا أن هناك زيادة في حجم الدعم لوكالة الغوث لتشغيل اللاجئين. وأعرب عن اعتزازه بعلاقة التوامة مع بلدية نابلس والتي تم الاحتفال بمرور 20 عاما على هذه العلاقة الذي يعتبرها متميزة ومثمرة. وعلى هامش الزيارة، قام الوفد الفرنسي بزيارة مركز تنمية موارد المجتمع حيث افتتح معرضا للفن الشكيلي بعنوان من الجليل الى القدس.

بدعم ومساندة من المحافظة ومختلف الاجهزة الامنية ومؤسسات نابلس

30-11-2019

بلدية نابلس تزيل العديد من التعديات في رفيديا ومخيم عسكر و شارع عمان


على مدار يوميين متتاليين قامت طواقم بلدية نابلس، وباشراف مباشر من قبل رئيس البلدية المهندس سميح طبيلة، وعدد من أعضاء المجلس البلدي(د.غسان المصري، د.ساهر دويكات، م.حسان جابر، أ.غسان العقاد، السيدة سماح الخاروف)، وبالتنسيق مع محافظة نابلس والاجهزة الامنية المختلفة ومختلف الدوائر والأقسام ذات العلاقة، عملت طواقم البلدية على ازالة عدد من التعديات من قبل المحلات التجارية على الارصفة والارتداد الأمامي في عدد من المواقع في شارع رفيديا الرئيسي ، بالاضافة الى ازالة تعديات أخرى في منطقة شارع عمان ابتداءً من مسجد عثمان، وصولا الى دوار العودة، وشارع مخيم عسكر القديم وصوا إلى دوار المساكن الشعبية.
وأوضح طبيلة أن هناك عدد من المحال التجارية المخالفة لم يتم استكمال المقتضى القانوني بحقهم بعد، وحال صدور الأحكام القانونية بحقهم، سيتم متابعتهم والعمل على إزالتهم على الفور.
وبين المهندس سميح طبيلة، ان الهدف الرئيسي من هذه الاجراءات هو اعادة بسط سيادة القانون واعادة النظام والترتيب الى مدينة نابلس، وحماية حق المواطن في السير على الرصيف بحرية، وصولا الى الهدف الاسمى وهو اعادة نابلس اكثر جمالا وتنظيما. وأضاف طبيلة ان هذه خطة ازالة التعديات ستمتد الى كافة مناطق المدينة وانها تعثرت لفترة بسبب الاحداث المؤسفة الى حصلت مع بداية التنفيذ والمتمثلة في الخسارة الفادحة بمقتل الشاب الشهيد فراس الشايب، الا ان البلدية ووفاء لدماء الشهيد أصرت على الاستمرار والمضي قدما لتحقيق اهداف الخطة كاملة.
ووجه المهندس طبيلة التحية للاخوة التجار الملتزمين والذين عملوا على ازالة التعديات بأنفسهم بعد تلقيهم الاخطارات اللازمة، مؤكدا ان تصرفهم ينم عن المحبة والانتماء للمدينة والوطن، كما وجه طبيلة الشكر ايضا لكافة المؤسسات الشريكة والداعمة للبلدية وعلى رأسها محافظة نابلس والاجهزة الامنية التي شاركت وساندت طواقم البلدية اثناء عملها وعملت على حفظ الامن في المواقع اثناء اعمال الازالة ، كما وجه طبيله شكره كذلك لطواقم البلدية من رؤساء دوائر وأقسام وعمال وفنيين واداريين على جهودهم الجبارة وعملهم الدؤوب لتنفيذ خطة البلدية في ازالة التعديات.

طبيلة يبحث سبل التخلص من النفايات الطبية بطرق آمنة

26/11/2019

 

بحث المهندس سميح طبيلة رئيس بلدية نابلس سبل التخلص الآمن من النفايات الطبية التي تنتجها كافة المستشفيات الحكومية والخاصة والمراكز الطبية والعيادات التخصصية المنتشرة في مختلف مناطق المدينة. كان ذلك خلال اجتماع عقد في البلدية بحضور الدكتور ساهر دويكات عضو المجلس البلدي والدكتور رامز دويكات مدير مديرية صحة نابلس وأيوب الطنبور مدير الدفاع المدنية وأمجد الخراز مدير سلطة جودة البيئة في نابلس، بالإضافة إلى د, نضال منصور طبيب البلدية والمهندس سعد ابو زنط مدير قسم النفايات النفايات الصلبة والسيدة رجاء الطاهر مديرة العلاقات العامة والدولية.

 

وتمحور الاجتماع حول عملية ضبط وفصل النفايات الطبية بطريقة علمية آمنة وايجاد آليات عملية للتخلص منها، لدرء أية أخطارقد تضر بالبيئة والصحة العامة. وتداول الحضور عدد من المشاكل التي يعانيه هذا القطاع الهام، حيث توافق الجميع على تحضير بروتوكول اتفاقية تعاون بين بلدية نابلس ومديرية صحة نابلس وسلطة جودة البيئة من جهة، والعيادات الطبية الخاصة والمراكز الطبية صغيرة الحجم من جهة أخرى، بحيث يتم توفير حاويات خاصة بالنفايات الطبية تمثل مراكز تجميع لهذه النفايات تتمركز في عدد من مناطق المدينة، وتكون ملزمة لكافة الاطراف.

 

وعبر المهندس طبيلة عن استعداد بلدية نابلس للتعاون في هذا الاطار، وتوفير كل ما هو ممكن لتسهيل عملية الجمع والتخلص من النفايات المذكورة، موضحا انه سيتم تشكيل لجنة متخصصة لدراسة الاطار القانوني للعلاقة بين البلدية والمؤسسات ذات العلاقة من جهة، والمرافق الطبية من جهة أخرى، مؤكدا أن البلدية ستنجز هذا الملف بالسرعة الممكنة.

 

لجنة المرأة للعمل الاجتماعي ولقاء دعم ومؤازرة

14-11-2019

 

خلال لقائه مع عدد من عضوات لجنة المرأة للعمل الاجتماعي في نابلس، أعلن المهندس سميح طبيلة رئيس بلدية نابلس لعضوات اللجنة أن المجلس البلدي اتخذ قرارا في جلسته الأخيرة يقضي بتسمية الشارع الذي استشهد فيه المرحوم الشهيد فراس الشايب بإسمه، تخليدا لذكراه وتكريما لعائلته التي ذاقت مرارة الألم ليكون إبنها انطلاقة وعنوانا لإنفاذ القانون. وأعرب طبيلة عن شكره وتقديره لهذه الزيارة التي تهدف إلى تقديم الدعم والمؤازرة للبلدية في خطتها الحالية لتنظيم المدينة وإزالة التعديات عن مختلف المناطق، مضيفا أن البلدية حاليا تعمل على ثلاث محاور بالتوزاي وهي إزالة المخالفات والتعديات السابقة، والثاني عملية تنظيم الأسواق والثالث يتمثل بمخالفة وإزالة كل ما هو جديد من تعديات قبل إنشائها وترسيخها. وأوضح طبيلة ان هذه الإجراءات انطلقت من شعار : نريد لنابلس أن تكون أكثر جمالا وتنظيما، مطالبا كافة المؤسسات الرسمية والأهلية وكذلك المواطنين الالتفاف حول خطة البلدية في تعزيز النظام والقانون وتطبيقة في كافة مناطق المدينة. وبين أيضا أن المواطن يلعب دورا محوريا في تنظيم المدينة، ليس فقط في الابتعاد عن المخالفات، وانما من حيث الحفاظ على نظافة محيط منازلهم أو منشآتهم التجارية، مما يسهم في جعل نابلس أكثر جمالا وتنظيما بما يتلاءم مع رؤية البلدية.

وحضر اللقاء السيدة سماح الخاروف والسيد ساهر دويكات الأعضاء في المجلس البلدي، وعن لجنة المرأة للعمل الاجتماعي حضرت كل من: هنادي أبو بكر ووهيبة صالح وليلى خضر وميسر النوباني ورائدة الدبعي وفداء جوابره وبيسان حرب ومنال حماد وخيرية عوده وباسمة كايد. وحثت السيدة الخاروف عضوات اللجنة بأن يكون للجنة المرأة للعمل الاجتماعي دورا فاعلا في كافة المجالات خاصة فيما يتعلق بالعمل البلدي ذو العلاقة باحتياجات النساء مع تسليط الضوء على التخطيط الحضري المبنى على النوع الاجتماعي. وأكدت عضوات اللجنة على دعمهن ومؤازرتهن للبلدية في خطتها الأخيرة لتنظيم المدينة، واستعدادهن للتعاون مع البلدية ليصبح النظام والقانون وكذلك النظافة نهج وثقافة سائدة. وتداولت عضوات اللجنة عدد من القضايا التي تهم المجتمع النابلسي واستعدادهن لتنفيذ برامج مشتركة مع البلدية بهدف الارتقاء بالمدينة في مختلف المجالات.

لجنة المرأة للعمل الاجتماعي ولقاء دعم ومؤازرة

14-11-2019

 

خلال لقائه مع عدد من عضوات لجنة المرأة للعمل الاجتماعي في نابلس، أعلن المهندس سميح طبيلة رئيس بلدية نابلس لعضوات اللجنة أن المجلس البلدي اتخذ قرارا في جلسته الأخيرة يقضي بتسمية الشارع الذي استشهد فيه المرحوم الشهيد فراس الشايب بإسمه، تخليدا لذكراه وتكريما لعائلته التي ذاقت مرارة الألم ليكون إبنها انطلاقة وعنوانا لإنفاذ القانون. وأعرب طبيلة عن شكره وتقديره لهذه الزيارة التي تهدف إلى تقديم الدعم والمؤازرة للبلدية في خطتها الحالية لتنظيم المدينة وإزالة التعديات عن مختلف المناطق، مضيفا أن البلدية حاليا تعمل على ثلاث محاور بالتوزاي وهي إزالة المخالفات والتعديات السابقة، والثاني عملية تنظيم الأسواق والثالث يتمثل بمخالفة وإزالة كل ما هو جديد من تعديات قبل إنشائها وترسيخها. وأوضح طبيلة ان هذه الإجراءات انطلقت من شعار : نريد لنابلس أن تكون أكثر جمالا وتنظيما، مطالبا كافة المؤسسات الرسمية والأهلية وكذلك المواطنين الالتفاف حول خطة البلدية في تعزيز النظام والقانون وتطبيقة في كافة مناطق المدينة. وبين أيضا أن المواطن يلعب دورا محوريا في تنظيم المدينة، ليس فقط في الابتعاد عن المخالفات، وانما من حيث الحفاظ على نظافة محيط منازلهم أو منشآتهم التجارية، مما يسهم في جعل نابلس أكثر جمالا وتنظيما بما يتلاءم مع رؤية البلدية.

وحضر اللقاء السيدة سماح الخاروف والسيد ساهر دويكات الأعضاء في المجلس البلدي، وعن لجنة المرأة للعمل الاجتماعي حضرت كل من: هنادي أبو بكر ووهيبة صالح وليلى خضر وميسر النوباني ورائدة الدبعي وفداء جوابره وبيسان حرب ومنال حماد وخيرية عوده وباسمة كايد. وحثت السيدة الخاروف عضوات اللجنة بأن يكون للجنة المرأة للعمل الاجتماعي دورا فاعلا في كافة المجالات خاصة فيما يتعلق بالعمل البلدي ذو العلاقة باحتياجات النساء مع تسليط الضوء على التخطيط الحضري المبنى على النوع الاجتماعي. وأكدت عضوات اللجنة على دعمهن ومؤازرتهن للبلدية في خطتها الأخيرة لتنظيم المدينة، واستعدادهن للتعاون مع البلدية ليصبح النظام والقانون وكذلك النظافة نهج وثقافة سائدة. وتداولت عضوات اللجنة عدد من القضايا التي تهم المجتمع النابلسي واستعدادهن لتنفيذ برامج مشتركة مع البلدية بهدف الارتقاء بالمدينة في مختلف المجالات.

المزيد من المقالات...