• الرئيسيه
  • ارشيف الاخبار
  • رئيس اساقفة الكنيسة الانجليكانية في القدس والشرق الاوسط سهيل دواني يزور عددا من مؤسسات محافظة نابلس

نشراتنا الدورية

ادخل بريدك الالكتروني لتصلك نشراتنا الدورية

فعاليات قادمه

لا أحداث

حاله الطقس

Mostly Sunny

13°C

نابلس

Mostly Sunny

Humidity: 61%

Wind: 19.31 km/h

  • 10 Dec 2018

    Mostly Sunny 16°C 9°C

  • 11 Dec 2018

    Sunny 16°C 11°C

التغذية الإخبارية

لجنة تنظيم الاسواق في نابلس تعقد اجتماعا في غرفة التجارة والصناعة

3-12-2018

 

بدعوة من رئيس بلدية نابلس المهندس عدلي رفعت يعيش اجتمعت لجنة تنظيم الاسواق في نابلس ظهر أمس في مقر غرفة تجارة وصناعة نابلس بهدف البحث في دور كل الجهات المعنية من اجل تنظيم الاسواق في نابلس. وشارك في الاجتماع بالاضافة الى المهندس يعيش السيد عمر هاشم رئيس غرفة تجارة وصناعة نابلس، والسيد حسام حجاوي، وسمير قادري أعضاء الغرفة، والسيد مازن المحروم ممثلا عن محافظة نابلس ، والعقيد باسم جبارة نائب مدير شرطة نابلس ، والمقدم محمد أبو عيطة مدير العمليات في الشرطة. والسيد أمجد عيران رئيس قسم الحراسة والتفتيش وعدد من موظفي القسم ،


وقد تركز الحديث والنقاش في الاجتماع على أهمية العمل المشترك في تنظيم الاسواق في كافة انحاء المدينة، وأهمية العمل المساند من قبل ممثلي الجهات الرسمية ذات العلاقة، بالإضافة الى تكامل ادوار المؤسسات الشريكة في الحفاظ على نابلس، نظرا لتأثير النظام والنظافة على المواطن والزائر بشكل عام، وعلى حركة السير والحركة الاقتصادية بشكل خاص.


وناقش المجتمعون سلسلة من القضايا حول المناطق المستهدفة للعمل ، ودور كل جهة، وضرورة العمل اليومي على ذلك ، بعيدا عن اجراء الحملات.واكدواعلى أن تنظيم المدينة هي مسؤولية التاجر والمؤسسات على حد سواء، و تجاوب المواطنين وأصحاب البسطات مع متطلبات النظام، واهمية تنفيذ وتطبيق القانون على الجميع دون تحيز او تمييز.


كما تحدث الحضور ببعض قضايا العمل المشترك، وهي المجمع الشرقي، وسوق الحلال، وسوق الخضار المركزي، والعربات وترخيصها ، والمتسولين ، وضرورة وضع حلول لها.


واتفق الحضور في ختام الاجتماع على عقد اجتماع للعناصر التنفيذية في قسم الحراسة والتفتيش ببلدية نابلس ، ومديرية شرطة المحافظة بهدف تحديد آليات العمل وتوزيع الادوار ، وكيفية المساندة ، واهمية تكامل الدور المنوط بهم ، واهمية تثبيت دور العناصر في الميدان بشكل دائم للمحافظة على النظام ، والمتابعة المستمرة من قبل المسؤولين ، وعلى اهمية عقد جلسات دورية من اجل تقييم العمل وتأثيراته على المواطن.